Skip Navigation

Free Marketing Consultation

Do you need help with your ICOs marketing?
We have experience of over 50 ICO campaigns and we can help you to get funded!

أكثر الاستعراضات شمولاً ل ICO.
نحن نساعدك لتفهم أفضل وتعرف أكثر.

احصل على دليل ICO للمبتدئين مجانا هنا
  • BTC
    BTC: $ 4,400.22 (-10.33%)
  • ETH
    ETH: $ 128.63 (-14.03%)

المبيعات المباشرة للعملات الرمزية & ال ICOs

News

Who We Are

  • Valtteri Serimaa
    Valtteri Serimaa

    Valtteri Serimaa

    ICO Founder | ICO Marketing Specialist | Experienced Tech Entrepreneur and Angel Investor

    Valtteri is founder of ICOtokennews.com and Digital Assets Ou that is doing online marketing consulting for ICOs. Before entering the crypto space Valtteri has been managing online marketing agency for years and has a strong skill set it all kind of aspects in online marketing and business consulting.

    Currently, Valtteri is focusing on his own ICO Datingwithbenefits.io and the many projects he is advising as a marketing advisor.

    He is also actively investing in ICOs and cryptocurrencies.

  • Miikka Saloseutu
    Miikka Saloseutu

    Miikka Saloseutu

    Serial Entrepreneur | CEO | World Top 50 Ranked ICO Bench Advisor | Crypto Enthusiast | Blockchain expert | Investor

    Miikka is a co-founder of icotokennews.com and cryptocoinjudge.com.

    He is also co-founder of internet marketing company Triplex Trading OU, which specialized in highly targeted SEO based affiliate marketing in the financial space and has grown exponentially in the last few years.

    He is also experienced marketing professional with a demonstrated history of working in the internet industry with many challenging projects relating to Search Engine Optimization (SEO), venture capital investments, E-commerce Optimization, Sales, Initial Coin Offerings, Crypto Currencies and Pay Per Click (PPC) marketing.

  • Jami Söderström
    Jami Söderström

    Jami Söderström

    ICO Founder | ICO Marketing Specialist | ICO Investor

ما هو ال ICO

الدليل الكامل للمبتدئين في ال ICO: ما تحتاج معرفته

إذا كنت مبتدئاً في عالم العملات الرقمية فإن مصطلح، ICO، قد يكون غريباً بالنسبة لك. وحتى إن لم تكن مبتدئاً، فمن المحتمل أن لديك معرفة ضئيلة عن ICO. في كلا الحالتين، فإن هذا الدليل قد كتب لتوضيح مفهوم ال ICO وإلقاء الضوء على فوائد هذا المفهوم.

كبداية، إن مصطلح ICO يعني ببساطة العرض الأولي للعملة. وهو تقنية مناسبة لجمع الأموال لمشروع جديد أوعمل تجاري أو استثمار بالعملة الرقمية. خلافاً على ذلك فهو يعرف بالعرض الأولي العام للعملة، وهو وسيلة غير منظمة لجمع الأموال من خلال استخدام العملات الرقمية.

وخلال تنقيذ ال ICO (العرض الأولي للعملة) تستطيع شركة أو استثمار جديد جمع الأموال بسهولة من أجل الاستمرار أو إطلاق مشروع جديد عن طريق بيع عملات رمزية من العملات الرقمية. خلال ال ICO (العرض الأولي للعملة)، يتم بيع نسبة صغيرة من العملات الرقمية الصادرة حديثاً للمستثمرين مقابل المال أو أي نقود قانونية اخرى

تقوم العديد من الشركات بالاستفادة من الفرصة التي يقدمها ال ICO (العرض الأولي للعملة) لجمع الأموال بسبب ميزاته الجذابة. حيث تقدم العروض الأولية للعملة تقنيات أسهل في جمع الأموال فهي غير منظمة من قبل الحكومات. كما أنها متحررة من قيود العلامة التجارية التي تفرضها البنوك والرأسماليون.

ومن المميزات الأخرى لل ICOs (العروض الأولية للعملة) هو سقف الوقت. فهي مصممة لتنتهي خلال بضعة أيام أو أسابيع. والعديد من الشركات كانت قد أنهت ال ICO (العرض الأولي للعملة) الخاص بها في غضون دقائق أو ساعات. وفي حالات نادرة، قد ترى أن بعض الشركات قد سحبت ال ICO (العرض الأولي للعملة) الخاص بها بعد فترة تمتد لحوالي الشهر.

إذا كنت متحمساً للاستثمار في عرض أولي للعملة فيجب أن تحتاط وتبقى يقظاً من العروض الأولية للعملة التي تطول لأسابيع أو أشهر. فهو مؤشر غير جيد وإشارة بأن هناك شيئاً خاطئاً بهذا ال ICO (العرض الأولي للعملة). فال ICOs (العروض الأولية للعملة) مصممة لجمع الأموال لغرض أو مشروع معين ويجب أن يكون لها موعداً محدداً للانتهاء.

وفي الحالة الطبيعية، إذا كان هنالك حاجة لكمية كبيرة من المال، فقد تقرر الشركة القيام بعملية جمع الأموال على مراحل مع وجود هدف واضح المعالم مقيدة به لكل مرحلة من هذه المراحل. وعندما يزعم ال ICO (العرض الأولي للعملة) بأنه سيستخدم لجمع مئات الملايين أو المليارات من الدولارات في وقت واحد فذلك قد يكون إشارة بأن المستثمرين يضعون أنفسهم عرضة للاحتيال. لذلك لا تجعل نفسك هدفاً سهلاً لتصبح أحد الضحايا الجاهلين للاحتيال الكتروني.

ومع ذلك، فهناك بعض الاستثناءات القليلة. حيث يتوجب عليك أخذ الوقت الكافي والاجتهاد للتفريق بين ال ICO (العرض الأولي للعملة) الشرعي وبين ذلك المخادع. وبما أن ال ICOs (العروض الأولية للعملة) لا تخضع لهيئة موثوقة مثل لجنة مراقبة عمليات البورصة (SEC) فإن أي فقدان للأموال يحصل خلال العرض الأولي للعملة قد يكون نهائياً وبدون أي فرصة لاسترجاع هذه الأموال.

هناك بعض النصائح العملية التي يمكن أن تساعدك في التأكد مما إذا كان هناك شركة شرعية وراء ال ICO (العرض الأولي للعملة). فمن المتوقع من شركة شرعية أن تقوم بإعداد موقع على شبكة الإنترنت بحيث تكون ورقتها البيضاء متاحة للجميع وخصيصاً للمستثمرين المحتملين.

وينبغي أن تحتوي هذه الورقة البيضاء على بعض المعلومات القيمة مما يجعل هذا ال ICO (العرض الأولي للعملة) شرعياً. ويتضمن ذلك، الهدف من المشروع ومدة عملية جمع الأموال والمبلغ المراد جمعه وعدد العملات الرمزية التي سيتم بيعها مقابل النقود القانونية

ويجب أن تشمل معلومات اخرى مثل: تكلفة كل من العملات الرمزية وما العملة التي ستستخدم في عملية التبادل لهذه العملات الرمزية – عملات رقمية أو عملات ورقية – وفريق العمل وراء المشروع المخطط له.

خلال حملة ال ICO (العرض الأولي للعملة)، سيشتري كل من المؤيدين للمبادرة والمتحمسين بعض القطع النقدية الرقمية المتاحة مقابل العملات الورقية أو الافتراضية. وتعرف هذه القطع النقدية التي يتم شرائها ب العملات الرمزية. وهي شبيهة بالأسهم أو الحصص لشركة يتم بيعها في الاكتتاب العام للمستثمرين الراغبين.

وما يحدد نجاح حملة ال ICO (العرض الأولي للعملة) هو قدرة ال ICO (العرض الأولي للعملة) على جمع الأموال المتوقعة خلال الحملة أم لا. فإذا تم جمع الأموال المتوقعة ضمن الوقت المخصص لها فإن الحملة تعتبر ناجحة ويتم استخدام هذه الأموال في تمويل المشروع الذي جمعت الأموال لأجله. أما في حال اعتبر ال ICO (العرض الأولي للعملة) فاشلاً فإن الأموال يتم إعادتها إلى المستثمرين.

فإذا قمت بتخصيص بعض الوقت للنظر في هذا بطريقة نقدية فإنك ستشاهد بعض الإشارات التي ستبين لك ما إذا كان يجب الشروع في الاستثمار الخاص أو الابتعاد عن مثل هذا المشروع.

إذا كنت تريد زيادة فرصك في اتخاذ القرار الصحيح فمن الضروري أن تعرف بعض الحقائق الهامة حول نظام ال ICO (العرض الأولي للعملة). وسوف يشمل هذا ماهية ال ICO (العرض الأولي للعملة) وكيفية عمله والفرق بينه وبين ال IPO (الاكتتاب الأولي العام) وبعض النقاط الأخرى المتعلقة بهذا الشأن.

planets

أفضل الحقائق المثيرة حول ال ICO (العرض الأولي للعملة)

5. إمدادات العملات الرمزية

عادةً يتم تعيين قيم ال ICOs مسبقاً ويتم الحفاظ عليها طوال فترة الحملة. وذلك لأن الشركة لديها بالفعل مبلغ مستهدف للمشروع الذي تحتاج إلى تمويله. فبمجرد أن تقوم الشركة بتحديد مبلغ معين لا يمكنها تغييره بعد ذلك.

توزع الشركات المشاركة في حملات ال ICO العملات وفقاً لإمداداتها المتوقعة. ففي ال ICO الديناميكية، يحدد الهدف المالي المتوقع كل من السعر وكمية العملات الرمزية. ومن ناحية اخرى، فإن كل من السعر وكمية العملات الرمزية يتم تعيينهم قبيل البدء وتبقى على حالها طول فترة الإطلاق.

6. التمويل الجماعي مقابل ال ICO

يتقبل بعض الناس المفهوم الخاطئ بأن ال ICO هو تمويل جماعي. لكن الحقيقة أن التمويل الجماعي وال ICO ليسا الشيء نفسه. فبينما يقوم التمويل الجماعي باستغلال الإنترنت لربط أصحاب المشاريع مع المستثمرين المحتملين عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي والسبل الأخرى بهدف دعم أعمالهم عبر مساهميهم، تتبع ال ICO نهجاً مختلفاً في جمع الأموال.

ففي معظم الحالات، يتم التمويل الجماعي بشكل دقيق على تقديم التبرعات المالية للمشروع بينما يستمد داعمي ال ICO دافعهم من إمكانية أن يصبح المشروع ناجحاً في المستقبل وبالتالي حصد عائد أرباح عالي من استثمارهم

وعلى الرغم من نجاح التمويل الجماعي، إلا أن حكومة الولايات المتحدة تضع بعض الأنظمة لتقييد كم مستثمر محتمل يمكن أن يستثمر في التمويل الجماعي. وتشمل هذه الأنظمة أيضاً من هو المؤهل أو غير المؤهل للمشاركة في التمويل الجماعي. هذا لأن حكومة الولايات المتحدة تأخذ بعين الاعتبار مصلحة المستثمرين لتكون ذات أهمية قصوى وتؤكد على نقطة هامة وهي: المشاركين في الاكتتاب العام يواجهون مخاطر جمة.

ومع ذلك فإن التمويل الجماعي ناجح أيضاً. ففي عام 2013، تم جمع ما يقدر ب 1 مليار دولار من هذه العملية. وبعد عام، أرتفع الرقم بشكل فلكي إلى 16 مليار دولار. ووصل المبلغ في عام 2015 إلى أكثر من ضعف الرقم في عام 2014 فقد بلغ قيمة غير مسبوقة وهي 34 مليار دولار. ووفقاً للخبراء، فإن من المتوقع أن يرتفع الرقم بشكل مثير للإعجاب إلى 300 مليار دولار بحلول عام 2025 بما أنه مواظب على الارتفاع عاماً بعد عام.

7. المخاطر الكامنة في ال ICO

ال ICO ليس خالياً تماماً من المخاطر أيضاً النموذج الذي اجتذب مراراً وتكراراً المحتالين المتخصصين في استدراج المستثمرين البسطاء لحملات مصيرها الفشل منذ البداية. المستثمرين في مثل حملات ال ICO الزائفة هذه ليس لديهم أي فرص في الحصول على أية عوائد من استثماراتهم وينبغي أن يقولوا وداعاً لأموالهم.

هناك بعض ال ICOs أيضاً التي تضع قيوداً على الناس من البلدان الأخرى المشاركة في الحملة. فالناس من الولايات المتحدة على وجه التحديد هم الهدف لمثل هذه القيود. وهذا لأن هؤلاء المستثمرين يريدون منع أنفسهم من الوقوع تحت مرمى وكالات تطبيق القانون الأمريكي في حال كانت الحصيلة مؤسفة من حملة ال ICO الغير قانونية الخاص بهم.

وخطر كامن آخر في ال ICO وهو التقلب الذي تشترك به مع العملات الرقمية بشكل عام. فأي تقلب في أسعار العملات الرمزية والعملات الرقمية بالتأكيد سيكون له أثر على أداء ال ICO.

فال ICOs تأثرت أيضاً بقوانين الحكومات التي تشعر بالقلق حيال أثر ال ICOs في الاقتصاد العالمي. ومن الحالات النموذجية، الحظر الذي فرضته الحكومة الصينية على ال ICOs مؤخراً. أتى هذا الحظر على الأرجح حرصا على المستثمرين بسبب العدد المتزايد في الممارسات الاحتيالية في عالم العملات الرقمية، فضلاً عن قدرتها على زعزعة الاقتصاد في أي بلد يتم فيها قبول العملات الرقمية كوسيلة للتبادل.

يصح الاستنتاج بأن المشاركة في ال ICOs محفوفٌ بالمخاطر. فهي تشارك هذه الخاصية مع أعمال تجارية مربحة اخرى. فإذا أردت الاستثمار في ICO فعليك الفهم أنك تقدم على مخاطرة كبيرة. فأنت لا تستطيع استرداد الاستثمار الخاص بك في حالة وقوع حادث مؤسف. وقد شدد المراقب المالي الأمريكي مراراً وتكراراً محزراً كل الأميركيين الذين ينوون الاستثمار في ال ICOs.

وعلي أن أكرر هذا: ليست جميع ال ICOs محتالة. فالعديد من ال ICOs تم تنفيذها بدون أي قضايا احتيالية. وعدد جيد منهم أدى تنفيذها بشفافية إلى سعادة المستثمرين بها. في الحقيقة، الكثير من الناس قد شهدوا تغييراً إيجابياً في حالتهم المادية من خلال استثمارهم في ال ICOs والعملات الرقمية الأخرى.

باختصار، على الرغم من أن ال ICOs لديها درجة من المخاطر المرتبطة بها، إلا أن ذلك لم يمنع تلك الناجحة من ترك أثر إيجابي على الشركة والمستثمرين. فالعديد من الناس وجهوا انتباههم إلى الاستثمار في ال ICOs بسبب اقتناعهم بأنه إذا أمكنه أن يعمل لبعض الناس، فأنهم لا يرون أي سبب لكي لا يعمل معهم أيضاً.

وللمرة الألف، نشجع المستثمرين المحتملين بالقيام بالإجراءات اللازمة وبعناية قبل اتخاذ هذه الخطوة.

8. ال ICO الأكثر مأساوية

كان من المفترض على ال DAO أن يكون أول مشروع صندوق لامركزي للأموال. وقد كان قائماً على الإيثر وكان العديد من المستثمرين المحتملين على قناعة تامة بنجاحه. أطلقت DAO ال ICO الخاص بها في عام 2016 وجمعت ما يزيد عن 150 مليون دولار من خلال حملة ال ICO.

ولكن العقد الذكي وراء DAO تخلله بعض الأخطاء البرمجية والتي تم استغلالها لاحقاً من قبل أحد الهاكرز الذي هرب بنهاية المطاف ب 50 مليون دولار. مما جعل كل من جامعي الأموال والمستثمرين في ال ICO محبطين من هذا الخبر. ولتصحيح الوضع، اضطر المؤسسون إلى العودة لاستخدام تشعب الإثيريوم الثابت لتجميد كل عملات DAO الرمزية الموجودة. وساعدهم هذا في النهاية على عكس عملية السرقة بحيث يمكنهم الانتقال لعقد ذكي أخر. ومن خلال العنوان الذي تم إنشاؤه حديثاً، تم الدفع لجميع حاملي العملات الرمزية أسهمهم مرة اخرى.

كانت هذه بعض الحقائق الأساسية والمقيدة حول ال ICOs. وعلى كل حال، فلا تزال هناك بعض المفاهيم ذات الصلة التي يجب أن تعرفها من أجل فهم مفهوم ال ICO بشكل تام.

1. ال ICO الأول

كانت الماستركوين أول من أطلق مشروع ICO. وكانت الأولى من نوعها في جمع الأموال من أجل مشروع عملة رقمية. وكان هذا البروتوكول المتغير يقع في أعلى بلوكتشين البيتكوين المعروف والمقبول على نطاق واسع. وتم بنائه من البيتكوين وقد استخدم على نطاق واسع من أجل بناء طبقة جديدة من العملة حيث أتى بقوانين جديدة خاصة به. وعلى الرغم من ذلك فإن قاعدته الأساسية بقيت دون تغيير. كما أن موقعه في بلوكتشين البيتكوين أعطاه بعض الميزات الإضافية المغايرة لقاعدة البيتكوين.

في عام 2013، جمع المشروع ما مجموعه 5000 بيتكوين (الذي كان يعادل في ذلك الوقت مجموع الأموال المطلوبة) بعد أن تم إطلاقه في منتديات البيتكوين في ذلك العام. وتم تغيير أسم الماستركوين فيما بعد إلى أومني.

2. ال ICO الأكثر ربحية للمستثمرين

أثبتت ال ICOs أنها أدوات قيمة لجمع الأموال للمستثمرين منذ أن تم تسليط الضوء على هذا المفهوم في عام 2013. ففي ذلك العام قامت شبكة NXT بتمويل ICO والذي أجرته في منتديات Bitcointalk. وخلال فترة قصيرة من الوقت قام المشروع باستخدام ال ICO لجمع رقم ضخم 21 بيتكوين والذي كان حوالي 6000 دولار آنذاك.

كانت العملة الرقمية التي أنشأتها NXT من أجل عملية ال ICO قد تم برمجتها من الصفر بدون الاعتماد على تشعب الكود الموجود للبيتكوين. وقد كانت التطبيق الأول لنظام إثبات المصلحة من قبل مطوري المشاريع.
والتي وجدها المستثمرون في المشروع عملية مربحة. وفعلاً، فقد كانت استثماراً ناجحاً للمستثمرين حيث أن القيمة السوقية للمشروع وصلت في نهاية المطاف إلى ما يزيد عن 100 مليون دولار.

وقد اكتسبت ال ICOs شعبية هائلة بين المستثمرين بسبب السهولة في جمع الأموال عن طريقها. فحتى هذا العام، قام المستثمرون باستخدام ال ICOs لجمع ما يزيد عن 1.8 مليار دولار بينما تفوق مؤخراً ال ICO الخاص بمتصفح الأنترنت Brave على الأخرين بجمع أكثر من 35 مليون دولار خلال اقل من 30 ثانية. وبهذا المعدل فإنها ستغدو التقنية الأساسية لجمع الأموال في المستقبل، خصيصاً بالنظر إلى القواعد الصارمة المتعلقة بأخذ القروض من البنوك أو غيرها.

3. ال ICO مقابل ال IPO

يتشاطر كل من العرض الأولي للعملة (ICO) والاكتتاب العام الأولي (IPO) بعض أوجه التشابه. فكلاهما يتم استخدامهما في جمع الأموال للشركة التي تقف وراء المشروع. في ال ICOs تباع حصة من الشركة لعامة الناس من أجل جمع الأموال لصيانة الشركة أو كامل عملياتها. ومن ناحية اخرى فإن ال IPO يتعامل بشكل رئيسي مع المستثمرين الذين وعدوا ببعض المكافآت المالية مقابل استثماراتهم. لهذا السبب تعتبر ال ICOs كتمويل جماعي.

وهناك فرق آخر في مجال التنظيم. ففي حين أن ال ICO معروفة بأنها غير خاضعة للتنظيم، فالأمر نفسه لا ينطبق على ال IPOs. فهي منظمة من قبل هيئات موثوقة مثل لجان مراقبة عمليات البورصة وغيرها من الهيئات ذات الصلة. وفي معظم الحالات، يتم إطلاق ال ICOs وإدارتها من قبل فرق غير معروفة نسبياً دون أي دليل على النجاح السابق في هذا المجال على الرغم من أن اثنين منهم لديهم سجل يحسدان عليه. وهذا ما يعطي ال IPOs مصداقية أكبر من ال ICOs.

وهناك أيضاً فرق حاد في المدة الزمنية. فبينما تعرف ال ICOs بمدتها القصيرة فإن ال IPOs عبارة عن برنامج تمويل طويل الأمد. فمعظم ال IPOs تستمر لسنوات في حين أنه تم إيجاد ال ICOs لتستمر لبضعة أسابيع أو أشهر على أبعد تقدير.

4. من الذي ينشئ ال ICOs؟

ال ICOs هي العمل اليدوي للشركات المبتدئة. فهم يستخدمونها كوسيلة مريحة في زيادة رأس المال لتمويل أو إكمال مشروع دون الخوض في العملية المجهدة لأخذ قرض عبر المؤسسات التقليدية مثل البنوك وشركات الإقراض. فباللجوء إلى استخدام ال ICO, يتمكنون من تخطي المصاعب المرتبطة بقنوات الإقراض المنظم.

تجد هذه الشركات أنه من السهل جداً إنشاء ICO. فما عليها سوى إنشاء ورقة بيضاء فعالة تفصل وتوضح ماهية المشروع. كما تحتوي أيضاً على معلومات اخرى قيمة بحيث تساعد المستثمر المحتمل على فهم ماهية المشروع ولماذا ينبغي عليه شراء العملة الرمزية.

كل من التوزيع الداخلي والخارجي للملكية يتم توضيحه بشكل تام في الورقة البيضاء منعاً من لأي غموض أو التباس. ويتم مشاركة الملكية إما عبر العملات الرمزية الافتراضية أو عبر العملات الرقمية.

face question question question
face question question question question question

ما هي العملة المشفرة؟

العملة الرقمية المشفرة هي عملة رقمية تستخدم بالتساوي كوسيلة للتبادل في بعض البلدان حول العالم. وهي عملة رقمية آمنة ومجهولة ولامركزية تؤدي وظيفة مماثلة للعملات التقليدية مثل الدولار والجنيه وما شابه ذلك. ومع ذلك، فالعملات الرقمية ليس لها شكل مادي مثل العملات المذكورة آنفاً بل لها شكل رقمي.

يتم بناء العملات الرقمية على مبدأ علم التشفير. وهذه العملية تم استخدامها لسنوات من أجل تحويل المعلومات المفهومة إلى رموز صعبة التفكيك. كما تم استخدامها لتعقب عمليات التحويل والشراء.

لم يأخذ مطور علم التشفير بعين الاعتبار مفهوم العملة الرقمية أبداً. فقد تم تجربتها للمرة الأولى خلال الحرب العالمية الأولى عندما كان هناك ازدياد في الحاجة إلى وسيلة فعالة وآمنة للاتصال. واستخدمها الجنود على نطاق واسع لهذا الغرض.

أدى النجاح الذي حققته كوسيلة اتصال آمنة إلى استخدامها الحالي في تحالف علوم الحاسوب مع النظرية الرياضية مقدمةً اتصالاً آمناً. كما استخدمت للعمليات المالية وإرسال المعلومات عبر الإنترنت.

على عكس العملات التقليدية التي يتم التحكم فيها من قبل سلطة مركزية، مثل البنك المركزي، فإن العملات الرقمية لها كيان مختلف تماماً. فهي مبنية على مبدأ التقنية اللامركزية. والذي ساعد المستخدمين على ضمان الأمان لتحويلاتهم المالية بالإضافة إلى تأمين أموالهم المخزنة. ويقومون بذلك دون الاستعانة بخدمات مصرف أو مؤسسات مالية اخرى.

وهي مدعومة ب تكنولوجيا البلوكتشين. . والتي هي سجل مالي رقمي يتم فيها حفظ جميع التحويلات بشكل آمن. ويتم حفظ محتوى البلوكتشين بشكل دائم دون إمكانية قيام أصحاب المصلحة بتغييره. وكنتيجة لذلك فإن أي تحويلات يتم تخزينها على تكنولوجيا بلوكتشين هي آمنة. هذا أحد العوامل العديدة الكامنة وراء الاعتراف العالمي ب العملات الرقمية كوسيلة آمنة للتبادل في السنوات الأخيرة.

ويطرح هذا مسالة اخرى وهي: البلوكتشين. عن ماذا يدور هذا؟

ما هو البلوكتشين؟

البلوكتشين هو سجل رقمي لامركزية عام يحتوي على جميع تحويلات العملات الرقمية ويخزنها بدقة وأمان. وعلى الرغم من أن البلوكتشين طورت في الأصل للتعامل مع تحويلات البيتكوين إلا أنه مع مرور الوقت امتدت لتشمل جميع العملات الرقمية.

فهي تستخدم تكنولوجيا السجل المالي الموزع لتسجيل جميع تحويلات العملات الرقمية. وحالما يتم تسجيل التحويلة في قاعدة البيانات الرقمية هذه فإنه يتم تخزينها بشكل دائم ولا يمكن تغييرها أو حذفها أو العبث بها بأي شكل من الأشكال. هذا يعطي قدراً من المصداقية للسجل ويجعل محتواه موثوقاً به كما يمكن أن يشهد عليه جميع أصحاب المصلحة في البلوكتشين. وكلما تم الانتهاء من بلوكتشين، يتم إنشاء واحد آخر ليحل مكانه.

ما هي الألتكوين (altcoins)؟

ألتكوين مشتقة من كلمتين مختلفتين هما: بديلة وعملة. وعلى هذا النحو، تشير ألتكوين إلى العملات البديلة. فهناك عملات رقمية اخرى تم إنشاؤها بعد نجاح البيتكوين في عالم العملات الرقمية. وبعبارة اخرى، هي بدائل للبيتكوين، أول عملة رقمية لامركزية في العالم.

يوجد حالياً أكثر من ألف بديل مختلف للبيتكوين. وتعد هذه العملات بمعالجة الخطأ الموجود في بيتكوين أو تقديم خدمة مختلفة تماماً. فأثناء كتابة هذه المقالة، هناك أكثر من 1200 ألتكوين (عملة بديلة) في التداول. وهي مدرجة في العديد من مواقع التبادل للمستثمرين المحتملين. وذلك ليس كل شيء. فهناك ألتكوين جديدة يتم انشأها واطلاقها على نحو يومي تقريباً.

وعلى الرغم من فشل بعض العملات في الارتقاء إلى مستوى فواتيرها كبدائل للبيتكوين، إلا أن أداء بعضها فاق التوقعات ولا تزال موجودة إلى اليوم. بعض هذه العملات مثل: الريبل والإثيريوم و اللايتكوين, والداش وما شابه ذلك من العملات التي تنتمي الى هذه المجموعة.

لا يزال المستثمرون يجربون حظهم مع هذه العملات وهي تكافئهم بسخاء مقابل ذلك.

decentralized

ماهي المنظمة اللامركزية المستقلة (DAO)؟

هذا مفهوم آخر مهم في العملات الرقمية. حيث تشير المنظمة اللامركزية المستقلة (DAO) إلى منظمة يتم تشغيلها بواسطة مجموعة من القواعد والتي يشار إليها بالعقود الذكية. ويتم تخزين مجموعة القواعد التي توجه العقود الذكية والمعاملات المالية التي يتم تنفيذها عليه على بلوكتشين. وبعض ال DAOs المشهورة تشمل: Digix.io وال DAO وDash.

وبعد أن تم بنجاح نشر DAO إلى بلوكتشين الإثيريوم أصبح من الصعب جداً تغييرها. وكذلك العقد الذكي وراءها لا يمكن تغييره بسهولة أيضاً. مما يجعل من المستحيل تقريباً لشخص واحد أن يقوم بتغيير محتوى البلوكتشين. كما أن القواعد أيضاً غير قابلة للتغيير.

وعلى الرغم من أن ميزة ال DAO هذه تجعلها آمنة جداً إلا أنها أيضاً قد تتحول لتصبح نقطة ضعفها. فإذا تم اكتشاف خطأ برمجي في ال DAO فمن الصعب جداً على المطورين أن يقوموا بتغيير الكود لإصلاح الخطأ. وتعتبر الحالة التي ذكرتها سابقاً حول اختراق ال DAO حالة جيدة للدراسة. فلولا اللجوء إلى استخدام التشعب لكان من المستحيل استرداد الأموال المسروقة. وهذا عيب كبير.

فهم التطبيقات اللامركزية

التطبيقات اللامركزية (DApp) هي برامج تم تصميمها لتكون تحت سيطرة أي كيان. ويمكنك فهمها بشكل أفضل إذا قارنتها مع العملة الرقمية البيتكوين، والتي هي كيان لامركزي آخر.

وتماماً مثل البيتكوين فإن التطبيقات اللامركزية لا تخضع لسيطرة أي سلطة مركزية وتستخدم تقنية بلوكتشين الإثيريوم لإدارة عملياتها.

بعض الشركات البارزة التي استفادت من قوة التطبيقات اللامركزية:

Eth-Tweet

وهذا هو أحد التطبيقات اللامركزية خلف خدمة المدونات الصغيرة (microblogging). وهو يعمل على بلوكتشين الإثيريوم ويسمح للمستخدمين بتغريد رسالة من 160 حرفاً كحد أقصى.

4g Capital

استخدم هذا التطبيق اللامركزي من قبل هذه الشركة لتوفير الأموال اللازمة للمشاريع التجارية الصغيرة في أفريقيا مستخدماً العملة الرقمية. ويشمل المشروع تقديم ديون غير مضمونة لأصحاب الأعمال الصغيرة في القارة.

WeiFund

تستخدم WeiFund عقداً ذكياً لتمويلها الجماعي. وتستفيد الشركة من النظام الإيكولوجي للإثيريوم لتوفير خدمات التمويل الجماعي المفتوحة لكل المستخدمين. كما أن المنصة أيضاً تقوم بالخروج عن طريقها للتأكد من أن جميع الجوانب الهامة للمنصة لامركزية.

تمتلك التطبيقات اللامركزية الميزات التالية:

  • إنها مفتوحة المصدر. فيمكن لأي فرد من العامة أن يشاهد شيفرة المصدر الخاصة بها كلما رغب في ذلك.
  • لديها حافز. فهي مصممة على الأصول الرقمية/العملات الرمزية المشفرة من أجل الإمداد الذاتي.
  • إنها لامركزية. فهي تعتمد تكنولوجيا مشابهة لتكنولوجيا البلوكتشين. وتعمل هذه التقنية أيضاً مثل تكنولوجيا التشفير للتأكد من أن التطبيقات اللامركزية مستقلة عن أي سلطة مركزية.
  • لديها بروتوكول/خوارزمية. ويساعدهم هذا على توليد العملات الرمزية مثل الآخرين. كما أنها تمتلك ميكانيكية توافق مدمجة.

وهذه هي المميزات الأربعة التي تستخدمها التطبيقات اللامركزية. ويعني هذا أن هذه التطبيقات يتم تشغيلها بواسطة العملات الرمزية والتي يقومون بإنشائها عن طريق البروتوكول/الخوارزمية الخاص بهم.

نظراً لأنها مفتوحة المصدر فيمكن لأصحاب المصلحة مشاهدة الكود البرمجي وإجراء تغييرات عليه إذا لزم الأمر. كما تمتلك القدرة على تسريع عملية تطوير المنتج بالإضافة إلى جعلها قابلة للتطوير من حيث الكمية والنوعية.

التطبيقات اللامركزية مبنية أيضاً على تقنية البلوكتشين. ويعتبر هذا بمثابة سجل مالي يتم تخزين كل المعاملات والسجلات فيه بشكل دائم. ويلزم لتحديث محتوى سجل مالي، عملة رمزية.

decentralized

ما هو العقد الذكي؟

هو القوة الدافعة وراء ال DAO وغيرها من التطبيقات القائمة على الإثيريوم. وهو عقد ينفذ ذاتياً كلما استوفيت شروط الاتفاق بين الأطراف وتم الاتفاق عليها. وتخزن كل من الاتفاقية والكود الرقمي على شبكة البلوكتشين اللامركزية والموزعة.

يمتلك العقد الذكي مجموعة من التطبيقات. فمن الممكن بالنسبة لك إجراء تحويل آمن مع شخص ما لم تجتمع به من قبل أبداً بالاستفادة الكاملة من العقد الذكي. فسيقوم العقد الذكي بتنفيذ نفسه بنفسه بمجرد أن يتفق كلاكما على الشروط التي تقوم بتحديدها بالاتفاق الخاص بك. ويمكنك بالتالي تجاوز السلطة المركزية أو أي نظام قانوني أو أي ميكانيكية للتنفيذ أثناء العملية.

وتعتبر العقود الذكية ذات سمعة طيبة في القيام بتحويلات يمكن تعقبها وشفافة ودائمة. كما أنها تقضي على إمكانية تعرضها للاحتيال لأن العقد الذكي يعمل وفقاً للاتفاق المتبادل بين الأطراف المشاركة في العقد

لذلك يمكنك تبادل الأسهم والممتلكات والأموال والأصول الأخرى بشفافية ودون تدخل أي وسيط. وحتى في حالة الإخلال بالاتفاق فسيقوم القد الذكي بتنفيذ العقوبات المحددة مسبقاً على المخلين.

تم استخدام العقود الذكية في:

الهوية الرقمية

يمكنك التحكم بهويتك اثناء اتصالك بالشبكة من خلال العقد الذكي. فالعقود الذكية تسمح لك أن تقرر نوع المعلومات الشخصية والسرية التي تريد الكشف عنها للطرف الآخر. كما أنها تحمي الناس من سرقة الهوية والعواقب الوخيمة للضحية.

السندات المالية

Cيمكن تبسيط إدارة الجدول الرأسمالي مع العقود الذكية. فالعقود الذكية تجعل أيضاً إمكانية القيام بالدفع التلقائي لتقسيم الأسهم والأرباح عملية سهلة. حيث تنخفض المخاطر التشغيلية في هذه العملية

الرهونات العقارية

تم تطبيق العقود الذكية على الرهونات العقارية أيضاً. فقد جعلت الرهن الأوتوماتيكي ممكناً. مما يسمح للأطراف المعنية أن تكون مرتبطة تلقائياً بحيث تكون هذه العملية أقل عرضه للخطأ ودون أي احتكاك بين الأطراف. كما يمكن أيضاً معالجة الدفع بشكل تلقائي في حين يمكن أيضاً الإفراج عن الرهونات من سجل الأراضي بعد سداد الدين بالكامل.

إمداد السلسلة

من خلال الاستفادة من قوة إنترنت الأشياء، يمكن للعقود الذكية مراقبة حركة المنتج بسهولة من أرض مصنع الإنتاج إلى غرفة التخزين. مما يجعل تعقب المخزون سهلاً بحيث يمكن التعامل مع تأمين إمداد السلسة والتمويل والمخاطر بشكل صحيح. فعملية التحقق والتتبع تقلل من مخاطر تعرض إمداد السلسلة للاحتيال والسرقة.

تأمين السيارات

عملية تأمين السيارات مليئة بالتضاربات. فيمكن نشر العقود الذكية لتحسين هذا القطاع وجعل العملية أقل إرهاقاً وخالية من الأخطاء. تمتلك العقود الذكية القدرة على الاحتفاظ بتفاصيل سجل القيادة والسياسة وتقارير الحوادث السابقة للسائق بحيث تكون السيارة مجهزة بإنترنت الأشياء الذي يمكنها من العمل ذاتياً وتقديم المطالبات بعد وقت قصير من وقوع حادث.

 

ويرجع ذلك إلى استخدام العقود الذكية في التحقق والمعالجة والدفع بشكل تلقائي. وستشمل كل واحدة من السجلات لحامل وثيقة التأمين: تاريخ المركبة وسجل القيادة إضافة إلى تقارير الحوادث. هذا ما يلغي السجلات المكررة ويؤدي للحصول على أفضل نتيجة.

وهذه ليست القائمة الكاملة لجميع مجالات تطبيق العقود الذكية. فمع مرور كل يوم، يقوم المطورون بإيجاد المزيد من المجالات لتطبيق العقود الذكية. والهدف هو الاستفادة الكاملة من إمكاناتها ومعرفة ما يخبئه المستقبل في عالم العقود الذكية ونظام ال ICOs.

لماذا ينبغي أن تستثمر في ICO؟

من الصحيح أن هناك محتالون محتملون يريدون الاعتماد على ال ICOs للاحتيال على المستثمرين غير الحذرين. لكن هذا لا يصنف جميع منظمي ال ICOs كحفنة من المحتالين. فما يزال هناك بعض الصادقين منهم هناك. في الواقع، أنا لم أرى حتى الآن عملاً خالٍ 100% من المخاطرة. فجميعهم محفوفون بالمخاطر ولو كانت بدرجات متفاوتة من المخاطرة.

لماذا إذن عليك النظر في الاستثمار في ICO على الرغم من مخاطرها؟ حسناً، كما أشرت سابقاً، لا يوجد عمل خالي من المخاطر. وقد يكون لل ICO نصيبه من المخاطر مثله مثل كل فكرة تجارية اخرى.
ومن ناحية اخرى، يقدم ال ICO هذه الفوائد الرائعة للمستثمرين:

  • هو لا يملك أي سلطة مركزية نظراً للامركزيته. لذلك لا أحد يستطيع أن يحدد مصير المستثمرين بمفرده.
  • وسوف تجد أن الاستثمار في ICO سهل لأنه لا يتم تنظيمه بشكل صعب كالآخرين مثل ال IPOs. لذلك يمكنك بسهولة تجنب الاختناقات الشائعة عند التعامل مع أصحاب رؤوس الأموال والمصارف.
  • كما أن أسعارها معقولة. فالعملات الرمزية الخاصة بال ICO لا تباع بأسعار باهظة. لا، فهمي تقدم للمستثمرين بأسعار رخيصة. وهذا ما يسمح للمستثمرين بجني أرباح منها بعد بيعهم للعملات الرمزية بسعر أعلى فيما بعد.
  • من السهل أيضاً المشاركة في ICO. فأنت لست بحاجة إلى مهارات خاصة ولا إلى أن تكون خبيراً مالياً قبل أن تتمكن من الاستفادة من ال ICO للاستثمار في عملة رقمية. . كل ما تحتاجه هو فهم هذا المفهوم قبل أن تشارك فيه. والخبر السار أن المعلومات حول ال ICOs وفيرة على شبكة الإنترنت. ويمكنك أيضاً إيجاد فيديوهات تعليمية عن هذا الموضوع.
  • وهي استثمارات مجزية مالياً. فقد قامت العديد من العملات الرقمية بتحويل الملايين من الناس إلى أصحاب مليارات منذ إنشاء البيتكوين في عام 2009. وهذا هو الوقت المناسب لك لاتخاذ خطوة والاستثمار لمستقبلك عن طريق الاستثمار في ال ICO. وإذا فاتتك الحفلة في عام 2009, فهذه هي فرصتك الثانية التي يجب ألا تفوتها لأي سبب من الأسباب.

عليك أن تتخذ الخطوة لتكسب هذه الفوائد وأكثر بكثير إذا قمت بإجراء هذه الخطوة واستثمرت في ICO مهما كان الاستثمار الخاص بك قليلاً.
فعدد كبير من الشركات المبتدئة استخدمت بنجاح ال ICOs لجمع الأموال من أجل المشاريع الخاصة بها.

هذه قائمة قصيرة عن بعض ال ICOs التي قامت بذلك بنجاح:
 Filecoi

ويمكن القول إنه ال ICO الأكثر نجاحاً في التاريخ. ففي 10 آب 2017, أطلقت Filecoin ال ICO الخاص بها. وجمع هذا ال ICO أكثر من 250 مليون دولار مع نهاية ال ICO.

Tezos

أطلقت Tezos ال ICO الخاص بها في تموز 2017. وفي نهاية ال ICO كانت قد جمعت بنجاح ما يعادل 232 مليون دولار من الإثيريوم والبيتكوين (في 13 يوماً فقط). وتعتبر ثاني أكثر ICO ناجح بعد Filecoin.

EOS

EOS أجرت ICO ناجحاً أيضاً. ففي تموز 2017, جمعت الشركة 185 مليون دولار عن طريق ال ICO الخاص بها. وتعتبر EOS ثالث ICO ناجح بعد كل من Filecoin وTezos.

Bancor

أجرت Bancor أيضاً ICO خاص بها في حزيران 2017. وجمعت الشركة ما يعادل 153 مليون دولار من الإيثر بعد ثلاث ساعات من بيع العلامات الرمزية. وبهذه الطريقة كان هذا ال ICO ناجحاً.

Status

Status أيضاً تملك مكانتها بين أكثر ال ICO نجاحاً. فقد بدأت هذه الشركة ال ICO الخاص بها في حزيران 2017. وخلال هذا ال ICO, كسرت Status حاجز ال 100 مليون دولار وجمعت حوالي 108 مليون دولار.

Ethereum

الإثيريوم بحد ذاته استغل ال ICO الخاص به وجمع 18 مليون دولار في 42 يوم. هذا ما جعله واحدً من الشركات الناجحة التي كانت قادرة على كسب الأموال اللازمة بعد إطلاق ال ICO الخاص بها.

عندما أقترح Vitalik Buterin, المبرمج والباحث في العملات الرقمية، فكرة الإثيريوم كعملة بديلة في 2013 عدد قليل فقط من توقعوا أن تحقق عملة رقمية كل هذا النجاح في فترة قصير من الزمن.

فقد تخطت الإثيريوم كل التوقعات بعقودها الذكية وال ICOs الخاصين بها. وقد تم جمع مليارات الدولارات من أجل تمويل المشاريع القائمة أو إطلاق مشاريع جديدة. كما أن الملايين من الناس تم مكافأتهم بسخاء لخوضهم الاستثمار في ال ICOs.

ولطالما بقيت الإثيريوم موجودة فإن ال ICOs والعقود الذكية ستستمر وتبقى موجودة أيضاً. ويعني هذا أن المستقبل مشرق في وجه مستثمري ال ICO والمستخدمين الآخرين للعقود الذكية. ومن الواضح أن إثيريوم هي عملة المستقبل.

الخاتمة

على الرغم من أن العملة الرقمية بشكل عام وال ICOs بشكل خاص، لديهم بعض العناصر السيئة، إلا أن عوائد الاستثمار المرتفعة (ROI) التي تقدمها ال ICOs تجعلها تستحق الاستثمار فيها. وإذا قمت بدأت الاستثمار اليوم فهو قرار سوف يعود عليك بعوائد كبيرة على المدى الطويل.

وكتذكير، فعلينا أخذ كل الاحتياطات الواجبة قبل اتخاذ أي قرار بالاستثمار. فذلك سيجنبك الضغط الناجم عن التعامل مع المحتالين أو خسارة أموالك التي جنيتها بتعبك لمجرمي الإنترنت.

ال ICOs التي تملك نماذج أعمال مثبتة وفرق قوية تقف خلفها هي التي سوف نوصي لك بها.

Comments

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن

Buy crypto currencies easily with a credit card.Buy here

[altdonation]

Privacy Policy

This website uses cookies to ensure you get the best experience on our website.

Get more info about ICOsالحصول على مزيد من المعلومات حول ICOs

Scroll Up